news

تعتبر العاصمة الإدارية حديث الساعة دلوقتي عند ناس كتير.. مش بس في مصر، لأ في دول كتير حوالين العالم، وبقينا بنسمع كلام طول الوقت عن العاصمة .. زي إنها المستقبل، وإلي عايز يستثمر صح يشتري فيها، وإلي حابب يرتقي ويحسن مستوى المعيشة بتاعته يفكر ينقل ليها..و..و..و

طيب إيه إلي مخوفنا ومخلينا مترددين لحد دلوقتي في إننا ننفذ خطوة السكن أو الاستثمار في العاصمة الإدارية؟ أقولك...

بشكل أساسي ناس كتير حابة تعمل بيزنس وتزود دخلها، أو تغير مكان سكنها، وبيستبعدوا خطوة زي ديه عشان بعد العاصمة الإدارية عن  المناطق الحيوية في القاهرة أو الجيزة، المناطق إلي فيها شغل ناس كتير مننا، غير مدارسنا وجامعاتنا.

 الخبر السار هنا بقى إنه مش لازم أبدا يكون عندنا عربية عشان نعمل كده، لأن "المونوريل" دلوقتي هيحل الأزمة ديه، وهيكون المفتاح السحري إلي هيسهل علينا ناخد قرار الاستثمار أو السكن في العاصمة الإدارية الجديدة.

المونوريل أو القطار المعلق، هيأدي نفس وظيفة المترو في سهولة وسرعة التنقل من مكان لآخر، وبتكلفة منخفضة، وكمان هيساعد في تخفيف زحمة الشوارع على الأرض، عشان هنقدر نوصل بسرعة للعاصمة الإدارية وغيرها وإحنا متشعلقين في الجو J

 مونوريل العاصمة الإدارية إلي بيمثل نقلة نوعية في المواصلات العامة في مصر، ويعتبر كمان صديق للبيئة لأنه بيتشغل بالكهرباء، مش هيحتاج إخلاء أراضي أو مناطق سكنية لأنه مصمم كقطار أحادي السكة بيتحرك على "كمرة خرسانية" وبيمشي بدون سائق، وهيشمل على 22 محطة، بإجمالي طول يوصل 56.5 كم.

ويمكن تكون الأهمية الرئيسية للمونوريل-وإلي بيعتبر أول المشروع من نوعه لقطار كهربائي معلق في مصر- إنه هيربط القاهرة الكبرى بالعاصمة الإدارية، وهيسهل جدا التنقل من القاهرة والجيزة إلى القاهرة الجديدة والعاصمة، عشان  بيتقاطع مع الخط الثالث للمترو عند محطة الاستاد بمدينة نصر، وإلي هتعتبر محطة "تبادلية" بين المترو والمونوريل، وهيتقاطع المونوريل برضه مع القطار الكهربائي بـ"محطة مدينة الفنون" بالعاصمة الإدارية الجديدة.

وسرعة المونوريل نفس سرعة المترو العادي، 80 كم فى الساعة، يعني بزحمة شوارع القاهرة والجيزة، هيكون المونوريل أفضل وأسرع بكتير في التنقل، وهنقدر نقطع الرحلة من محطة الإستاد لمدينة العدالة شرق العاصمة الإدارية في 60 دقيقة بس، بسعة توصل لنقل حوالي مليون و150 ألف راكب يوميا.

من المنتظر إنه يتم افتتاح خط المونوريل من العاصمة الإدارية الجديدة لحد محطة مسجد المشير بطول حوالى 45 كم فى نهاية مايو 2022، وبعدها يفتتح الخط من محطة مسجد المشير حتى محطة الإستاد بطول حوالى 11.5كم في فبراير 2023.

المونوريل هيسهل حركة الناس والموظفين وغيرهم من وإلى العاصمة الإدارية، والمشوار ده ماعدش هيبقى عقبة قدام قرار أي واحد مننا إنه يشتري أو يستثمر في العاصمة الإدارية الجديدة.

المؤشر للتطوير العقاري